الرئيسية / الأخبار / مشاجرة في السفارة السودانية ببروكسل والشرطة تعتقل القنصل السابق

مشاجرة في السفارة السودانية ببروكسل والشرطة تعتقل القنصل السابق

بروكسل – نبوكين

اعتقلت الشرطة البلجيكية صباح اليوم القنصل السابق في السفارة السودانية ببروكسل شمس الدين، من داخل مبنى السفارة على خلفية بلاغ مجهول ورد إليها بوجود مشاجرة داخل مبنى السفارة السودانية في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وتعود تفاصيل القضية إلى نشوب خلاف حاد بين مطرف صديق سفير السودان ببلجيكا والمفوض لدي الاتحاد الأوربي والسكرتير الأول في السفارة شمس الدين مسئول القسم القنصلي السابق، ما جعل مطرف صديق يتقدم بشكوى للخارجية السودانية تم على أثره استدعاء شمس الدين إلى السودان للتحقيق معه حول شكوى السفير منذ نحو أربعة أشهر من الآن، وقررت الخارجية بعد التحقيق معه إبقائه في السودان.

عاد القنصل السابق إلي بروكسل قبل أسبوعين لتوفيق أوضاعه بحسب ما ادعي بأنه يستأجر منزل ويمتلك سيارة، وقال مصدر في السفارة بأن المعتقل زار مبنى السفارة بعد وصوله إلى بروكسل مباشرة إلا انه منع من دخول مبنى السفارة.

عاد شمس الدين وهو في بداية العقد الثالث من عمرة ويقال انه ابن احد قيادات حكومة المؤتمر الوطني، إلى مبني السفارة صباح اليوم وحدثت مشاجرة بينه وبين طاقم السفارة مما استدعي حضور الشرطة التي قامت باعتقاله، وطالب مطرف صديق الشرطة البلجيكية بضرورة إبعاده فوراً وحملها مسئولية إطلاق سراحه.

ونقل عن مصادر من داخل السفارة بأن القنصل السابق كان يحمل مدية وهدد باغتيال السفير، واعتدي علي القائمة بأعمال القنصلية التي حلت مكانه في السفارة، لكن المتابعين رجحوا بأن التهمة تم تلفيقها له من قبل السفير السوداني حتى لا يتم إطلاق سراحه، خصوصاً أن طاقم السفارة الأمني تعدى على شمس بالضرب المبرح داخل السفارة ومن المرجح أن شمس الدين نفسه هو من استدعى الشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

UA-74845721-1