الرئيسية / المقالات والتحليلات / محمد سيف الدولة يكتب : يسقط الزمان المضاد للأنسان

محمد سيف الدولة يكتب : يسقط الزمان المضاد للأنسان

الحرية للمعتقلين والمجد لشعبنا
يسقط الزمان المضاد للأنسان

إلى المناضل مختار عبد الله 
ثِق أنهم في قبضتكم
أيها المجدولَ من سعفِ نخيلٍ مبارك ، 
وتُنير الشمسَ المجيدة جبينكَ الوضاح ، لانك بجانب بساطتك العظيمة في معانيها تحمل في حناياك وقلبك وجهَ ومآثرةَ رفيقك في العطاء ونكران الذات الشهيد على الماحي السخي حيث تتشابهان في كلِ ما يُعظَّم الأنسان من قيمِ التواضع ، المحبَّة ، النُبل والدفاع عن المظلومين ، ومع ذلك فإنك هادئ حدَّ يَعِمّنا السلام في جوارك
،

آشِهر هُدوئكَ لا تُبالي 
فكُلَ صمتكَ موغلٌ في الحقِ والقول الفصيح 
وأعلم بأنَّ الأرضِ في حبٍّ تُحييها إلتفاتتك النبيلة
وأنَّ النهرَ مفتونٌ بأبتسامتِكَ المُضئية
فزرعَ يديك ناهض
وكلامك حين عزَّ القول قادم
ثباتُكَ وأنتباهتك المجيدة 
للشوارعِ وما تبقى من مساراتِ الظهيرةِ 
أحتفال الناس في الأعياد ِ
وما يمشي بهِ الشعراء والتعبى
إنتظار شهدائنا الأبرار
وقفتهم لوقفتنا
دروب النمل 
دأب مُنازِلي السلطان ، جُرأتهم
أرتجاج الأرض صرختها
وَكُل توقك للضياءِ
فحيثما مرَّت خطاويكَ الحثيثةِ
دونتنا الريح ،
عبَّأنا النهار 
وتفتَّقت في الجُرح ألاف الزهور
فيا مختار خيركَ والغٌ في الوعي
لك السلام
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1