الرئيسية / الأخبار / لجنة نادي المحس تهيب جماهير المحس للتدافع يوم الخميس لمقر النادي وإيقاف مهزلة مجموعة نادي الضباط

لجنة نادي المحس تهيب جماهير المحس للتدافع يوم الخميس لمقر النادي وإيقاف مهزلة مجموعة نادي الضباط

 نبوكين – الخرطوم

أهابت اللجنة الشرعية لنادي واتحاد المحس شرفاء وشريفات النوبة للتدافع والحضور إلى مقر نادي اتحاد المحس بالديوم الشرقية في تمام الخامسة عصراً م يوم بعد غداً الخميس 27/8/20017م، لمنع مجموعة نادي الضباط  ومعاونيهم الذين أعلنوا عن إقامة مؤتمر شورى المحس التابع لنداء الشمال بمقر النادي، وقالت اللجنة في نداء عام لأبناء المحس نشرته صدر عنها قبل قليل بان اللجنة التنفيذية من منطلق مسؤولياتها التاريخية والأمانة التي وليتموها إياها في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ أهل المحس التليد، ظلت تترقب وتتابع المحاولات اليائسة التي يقوم بها أفراد من مجموعة نادي الضباط ومن سار في ركبهم لاختراق الجدار المحسي والوحدة المحسية تحت مسمي نداء الشمال دون أن يناديهم الشمال أو يفوضهم، وظلت اللجنة التنفيذية تتابع وترصد الاجتماعات التي تتم في بيوت أشخاص لا ينتمون إلى منطقة المحس بصلة بل ولا يعلمون شيئاً عن المحس وتضاريسه ومؤسساته العتيدة شيئاً كذلك، وأضاف النداء بان نداءات هؤلاء التي تأتي تجاوزاً لقيادة إتحاد ونادي أبناء المحس ومؤسسات المجتمع المدني المحسي، الممثلة في الجمعيات والشياخات والروابط المحسية إنما هي محاولة فاشلة لإعادة إنتاج ذات السيناريو بذات الشخوص تحت مسمى مختلف لكسر الإرادة المحسية المتماسكة والصلبة والمصطفة دوماً تحت مؤسساتها الشرعية المنتخبة من قواعدها، وأبان النداء بأن دعوة هؤلاء لعقد اجتماعهم بدار الكرامة المحسية يوم الخميس 27 يوليو أنها لدعوة هدفها مكشوف للجميع وتأتي دون موافقة قيادة اتحاد ونادي أبناء المحس وأهل الدار، لذلك فإن واجب كل مواطن محسي وواجب كل المؤسسات المحسية في الجمعيات المحسية ومشيخاتها وروابطها المختلفة الحضور في الموعد للتصدي وإيقاف هذا السيناريو الممجوج والمكشوف.

وفيما يلي نص النداء كاملاً كما نشر:

بسم الله الرحمن الرحيم
اإتحاد ونادي أبناء المحس
قال تعالي ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
صدق الله العظيم
نداء عام لأبناء المحس
أهل المحس الأوفياء :
أن لجنتكم التنفيذية ومن منطلق مسؤولياتها التاريخية والأمانة التي وليتموها إياها في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ أهل المحس التليد — ظلت تترقب وتتابع المحاولات اليائسة التي يقوم بها أفراد من مجموعة نادي الضباط ومن سار في ركبهم لإختراق الجدار المحسي والوحدة المحسية تحت مسمي نداء الشمال دون أن يناديهم الشمال أو يفوضهم، وظلت اللجنة التنفيذية تتابع وترصد الإجتماعات التي تتم في بيوت أناس لا ينتمون إلى منطقة المحس بصلة بل ولا يعلمون شيئاً عن المحس وتضاريسه ومؤسساته العتيدة شيئاً كذلك.
إزاء هذا الموقف فإننا نقول أن نداءات هؤلاء التي تأتي تجاوزاً لقيادة إتحاد ونادي أبناء المحس ومؤسسات المجتمع المدني المحسي، الممثلة في الجمعيات والشياخات والروابط المحسية إنما هي محاولة فاشلة لإعادة إنتاج ذات السيناريو بذات الشخوص تحت مسمى مختلف لكسر الإرادة المحسية المتماسكة والصلبة والمصطفة دوماً تحت مؤسساتها الشرعية المنتخبة من قواعدها.
ولذلك فإن مسمي مجلس الشورى الذي فشل هؤلاء في إنزاله علي أرض الواقع في العام 2012 م، باعتباره ثقافة مستوردة وبإعتباره كذلك إرثاً ومفهوماً لاتتوأم ومقتضيات واقعنا المحكوم بمؤسسات محسية نوبية معبرة عن الواقع ونابعة منه، حيال ذلك فإننا نقول أن هذه المحاولة التي يقف علي رأسها أناس لا ينتمون الي واقعنا، لن يتمكنوا من تمرير هذه الأجندة المكشوفة المرامي والأهداف ولن ينطلي ذلك علي أهل المحس الأوفياء الانقياء.
أهل المحس الأعزاء :
أن لجنتكم التنفيذية وهي تتصدى لمحاولات الإختراق اليومية وجب عليها أن تقول لكم أن دعوة هؤلاء لعقد إجتماعهم بدار الكرامة المحسية يوم الخميس 27 يوليو أنها لدعوة هدفها مكشوف للجميع وتأتي دون موافقة قيادة اتحاد ونادي أبناء المحس وأهل الدار، لذلك فإن واجب كل مواطن محسي وواجب كل المؤسسات المحسية في الجمعيات المحسية ومشيخاتها وروابطها المختلفة الحضور في الموعد للتصدي إيقافاً لهذا السيناريو الممجوج والمكشوف.
جاهيرنا الأوفياء:
لن تكون دار أبناء المحس التي ظلت علي مدار تاريخها منبراً للإرادة المحسية مكاناً لتمرير مثل هذه الأجندات فكونوا جميعاً حضوراً لنعبر عن وحدتنا وإرادتنا ورفضنا لهذا السيناريو وإجتثاثه.
ومعاً من أجل إعلاء الإرادة المحسية ومعاً من أجل الكرامة المحسية
اللجنة التنفيذية
25 يوليو 2017 م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1