كوبودار..Kobodar

كوبودار..Kobodar
إعلام شعبى للإعلان عن الميت!!!
———————-
د.محمد حسن أرباب

🔹مدخل أول :
(موت رجل عجوز فى قرية ما…كحرق مكتبة فلكلورية شاملة)..
..
🔹العبارة التى بالمدخل اعلاه..منسوبة لاحد علماء الفلكلور..و دوما يضعها الباحثين فى مجال التراث الشعبى نبراسا لهم..

🔹و فى اطار تناولنا للتراث الشعبى للنوبيين..سنسلط الضوء هذه المرة عن (كوبودارKobodar)..و الكلمة نوبية دنقلاوية ..تعنى..طقوس الاعلان عن الشخص الميت بالمجتمع النوبى ..و بعربى دنقلا..ينطقونها (الكوبودان)…

🔹 بالتالى يمكننا القول بان (الكوبودان).عبارة عن اعلام شعبى للاعلان عن الشخص المتوفى..حتى يسرع الجميع صوب (بيت العزاء) للقيام بالواجب..

🔹 و ينبغى لمن يقوم بهذه المهمة ان يتميز بصوت جهورى مسموع..و يتفرد بعلاقات اجتماعية واسعة..حتى يجيب على استفسارات الناس..تلك التساؤلات التى تاتى على شاكلة : 
ان ديل نيقو نهلى؟
(الميت دا اهل ناس منو؟؟)
او : ان اوج خبرى..ولا جنازرى؟
(البكاء دا خبر و لا جنازة)؟

🔹 و هكذا يجوب سيد (الكوبدان) ..كل القرى النوبية المجاورة..مرددا:

فلان ..فلانتود ..غايبيهووون!!
(فلان ..ود فلان ..غاب من الدنيا)!!

بل عليه ان يردد تلك العبارة قبالة كل ( ساقية ) بداخل القرية النوبية ذاتها..

🔹طقوس (الكوبودان) تؤكد مركزية الموت فى الثقافة الشعبية النوبية ..و التى تتجلى بخلاف (الكوبودان) فى العديد من الطقوس الاخرى مثل (النياحة) و (المواجبة) و (افتراش الارض لمدة اربعين يوما) ..فترة العزاء..و غيرها من الطقوس

🔹مدخل للخروج:
على مرافىء الختام ..السؤال الذى يطرح نفسه بقوة:
يا ترى هل ما تزال طقوس (الكوبودان) تمارس حتى يومنا هذا بالقرى النوبية..ام ان الفضاء الاسفيرى ..و (شمارات الواتس) جعلتها تتبخر..تماما..؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1