الرئيسية / الأخبار / .كهرباء المحس.. سينمار تتحرك بسلحفائية وزيادات هائلة في جداول الكميات ورسوم العداد

.كهرباء المحس.. سينمار تتحرك بسلحفائية وزيادات هائلة في جداول الكميات ورسوم العداد

نبوكين – المحس
اشتكى عدد من مواطني منطقة المحس من الزيادات الهائلة في رسوم العداد من الشركة السودانية للكهرباء وجداول الكميات التي تم الاتفاق عليها مسبقاً مع شركة سينمار التي تنفذ مشروع كهرباء المحس في عدد من الشياخات، اذ ارتفع رسوم العداد من اقل من 3 مليون الى اكثر من 4 مليون، واضطرت العديد من الشياخات التي اكتمل فيها توصيل الكهرباء الى انارة الاحياء ذات الكثافة السكانية العالية فقط، كما حدث في دلقو
اما شياخة تاجاب فاضطرت لدفع مبالغ طائلة لزيادة في الكميات واخطاء في الدراسة، بينما  لا يزال مصير الجزر (ناب، مسل، ارتموقة وسمت) مجهول اذ لم يتم جلب الابراج التي تحمل اسلاك الضغط المنخفض لعبور النيل حتى الان بعد ان تقاعست شركة سنمار عن انشاء الابراج وفق الاتفاق معها عن تنفيذ الضغط المتوسط.
يذكر انه في منطقة المحس من ال17 شياخة التي تعمل فيها شركة سينمار تم اكتمال العمل فقط في   ثلاث شياخات (دلقو وتاجاب وكسكونجة)، وحتى هذه الشياخات لم يتكمل فيها العمل بشكل نهائي، اذ نورت دلقو جزئياً بينما كسكونجة وتاجاب في مرحلة تسديد رسوم العداد لانارة المنازلـ،
وفي شياخة تاجاب تم دفع حوالي 150 مليون  زيادة عن الملبغ الذي تم الاتفاق عليه في العقد، بناءً على زيادات جدول الكميات واخطاء في الدراسة، كمان أن رسوم العداد ارتفع  من  اقل من 3 مليون الى اكثر من 4 مليون، خصوصاً  ان الشركة اضافت تكلفة السلك من العمود الى العداد داخل المنازل. اما الـ14 شياخة  المتبقية تم الانتهاء في بعض منها  من شد الاسلاك، الا ان المحولات لم تصلها حتى الان، وبسؤال سينمار عن المحولات افادت بانه ليس لديها محولات الا بعد السنة الجديدة، بينما تجري العمل في عدد من الشياخات كشياختي اردوان وجوقل حيث لايزال العمل في مرحلة غرس الاعمدة. من جانب اخر كانت شياخات خور حبراب قد اتفقت مع شركة المصادر لتنفيذ المشروع وبالفعل  بدا العمل فيها من الاسبوع الماضي.
الجدير بالذكر هنالك 28 مليار كانت مخصصة لدعم الكهرباء استلمتها حكومة الولاية الشمالية بالتعاون والتنسيق مع لجنة فتحي خليل ومحلية دلقو ووزعتها على الشياخات التي نفذت مشروع الكهرباء بنظام  التمويل الذاتي وحرمت منها الشياخات الموقعة مع شركة سينمار وبررت شياخات سينمار تلك الخطوة بانها انتقامية من حكومة الولاية والمحلية تجاه شياخات سينمار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1