ستون (11)

في منتصف يوليو 2016 أكملت عقدي السادس في هذه الحياة..رحلة طويلة سأقف معكم عبر محطاتها المختلفة 
 

وتبدأ السهرة بجلوس التقيبه على القربيه وتتولى الشيخه الوقوف جوار مضيفتها وتحيط كل المضيفات بالشمعة وهم يرقصن على الأنغام وبعد ذلك يجلس الجميع لبدء السمرة وهى السهرة الأولى للزار الحبشى وهذا اليوم لاتحضره إلا النساء اللائي أقمن زارا وشربن دماؤه من قبل وتكتفى الأخريات بالفرجه من بعيد ويتم إخلاء الساحة من صوانى النقل والشمعة ليبدأ الرقص الإيقاعى على وتر الجبالى وهو بعد وديقناى ثم يتم غناء وتر (كرمونى كرامه على الرسول)وتقوم الحاضرات برمي مساهماتهن المالية على القربيه وبعد ذلك يغنى وتر

(النور مرحبا نوريت مرحبا أسد الخير قالو جا)

ثم وتر جدنا سيد الخميسى

(كدى سيدو أسد الخلا_ ان شاءالله ماتشوف بلا _ ياحليلو خصيمو شافو وجرا)

وعندها يدخل الزار مرحلة المغربي و تغنى أوتاره على حسب رغبات المضيفات وكل منهن لها وترها المعروف الذى تعرفه الشيخة ويتم التغنى به فور دخولها وأشهر أوتار المغربى (انا دابى ليه سيد ريدى جا) و(الشوقتنى ياربى لي متين_الحبيب نايم الزول الطبعو شين هن ريدا سيد كاظم دوبيلل وكذلك يغنى وتر(طربوشك مارخيص والغالى دهب الكيس-الليمونى ليلا سلامة الباشا جا) ثم وتر( افندينا تامم بيه – وديوانو عامر بيه_يعيش راسك ياستى عرفه بي) وأيضا (التركاوى يحكم بكيفو_على باشا كلامو ماشى-) و وتر(هيل واهى والنمر خلوكا_درب السلك والعسل يايابا- الليلة ليك ياغالى بابورو شغل بالى–) وكذلك (طريق الصعيد وبلدو لى بعيد وقالولي برا _عثمان جوابو ماجا-) و وتر (هيى بلولي هي لى سنارى هي بلولي انا اصلى كردفان) و وتر ( ضرب البروجيه ثابتين ماجرو خلوه الطوبجيه) و وتر (سيدى ماتلوموه خللوه يمشىعجبو الشباب عينيى وقلبي) و الوتر الشهير ( ناس ابوزيد ياعلى ياخليفة النبي_ياليلي هي اليتكلم فيك غشيم_ناس ابوزيد سافرو جابو المال قسموه ياليلي اليتكلم فيك غشيم) وتتوالى الأوتار ويشعل المغربى الجو باحواله والنساء يحلقن كالفراشات فى اجواء الداره وإنفعالات وصيحات وإغماءات والأبدان ترتعش والإيقاعات الساخنه تتوالى وللمضيفات أحوال متعددة فى الرقص وإطلاق الإنفعالات فالبعض منهن يرقصن على أربع بينما تتقافز الخفيفات ملوحات بالعصى والسوط يرمحن على أطراف الداره باجسامهن الرشيقة ينفضن عن أبدانهن إنفعالات السنين فى أجواء إستعراضية بهيجة يتخففن فيها من قيود المجتمع القاسية ووتر العشق (انا ياسرار بي اهل البلاد اطوبجيا الغالى) وتنفث الصور الإنفعالات القديمة والأسرار الباطنية وحكايا العشق المجهضة والأحلام المستحيلة ويتدفق الحنين مع وتر العشق القديم (وكت الليل انقسم اسمع حرك الشتم_طلعت فوق فى الجبل ندهت سيدى الحسن_مصباح اللولي صبحتو _اللملم فى جبينو رفرف لي تبعتولوى ايدي رمانى تحتو والسوزيت ماعرفتونفل امى كلو بعتو نفل ابوي نفدتووتسلم لي ياجنا -جبد الليل يام ختميافربخه شلوخوكمانا دابى ليو الليلو وانا دابى ليو سيد ريد) ويرتفع ترمومتر الشجن وتخرج الصدور هواؤها الساخن وتنثال الأحزان الشفيفة والشيخة تخفف الوجع بوتر ( يا ايوماي وعينى للنجوم يومى_ياعلى الجبال شدو لي الحصان) والوتر الخفيف يكسر الأحزان ( الداير دايرود القبايلكمبا لوينو حجر البشاير مرواد عيونى ومسواك سنونى) وقد دخلت الدارة فى صهد الإيقاعات الخفيفة (كيتا نريدو _ ياحو اقومى ودارك سعيدة _تمانيه حبشى وتمنيه ورقهكتبولي ورقه وماعندى عوجه وكيتن نريدوا ياحوى قومى دارك سعيده) ولهذا الوتر أهميته القصوى فهو وتر تتصبر به المرأة التى تزوج عليها زوجها ويكتمل بوتر( سك الباب واستلم جبد الليل يام سواراصبح منى زعلان_سك الكيك الاخضر للفريقواصبح منى زعلان-)) ويخفت الصوت مع اوتار العشق (سيدى قدم شالو_وانا قلبي وين راح يانادر بيه الريده من الله-انا عقلى شغلوه وانا قلبي سرقوه_يانادر بيه الريد من الله) والاشواق تموج موجا والوتر (الزول المعروف يايمه ليلي هي ليلى شيخ المغاربه جا ابوزينب قالو زعلان_سلامتو من الزعل والزول المرضان الله يشفيه ) وهذا الوتر تستقر به النفوس الحائرة تصبر نفسها متجهين الى ختام السهرة المسماه بالسمره (انا قلبي مابنوم ايه ليمونا _ اساهر ويا النجوم ايه ليمونه- ابراهيم واسطا اور ايه ليمونه_اديوان تفرداتيب _انقيد اتربوشو ايه ليمونه_نيفريك مهلوت صوره_ ماقيت وماسقيتوا _شاطاب مرهيب اوريحان باكان دابي كارنيب_واور وهنكليت تررا_- اوبوي كرى باسبار_تبريتيب دهوك شتم ايه ليمونهتديايتيب قربيا-ايه ليمونه) وهذا الوتر كما نلاحظ هو وتر بالبداوييت يتغنى بالعشق والبطوله وتختم السهرة بوتر (الليل بابلي ياهوبا الليله ديمه) ويفض سامر الليلة بالوتر الوداعى( يا قادم بابويي وانا ماشه والولف قاسي)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

UA-74845721-1