الرئيسية / المقالات والتحليلات / حكاية أغنية : مشتاق لك كتير والله التي تم إستبدالها بأغنية يلا وتعال يلا

حكاية أغنية : مشتاق لك كتير والله التي تم إستبدالها بأغنية يلا وتعال يلا

مابين وردي ومحجوب والحلنقي وحكاية أغنية مشتاق لك كتير والله وللجيران والحلة التي تم إستبدالها بأغنية يلا وتعال يلا نهاجر في بلاد الله 


زنازين السجن التي جمعت محجوب شريف مع وردي كانت فترة خصبة من صالح المفردة المناضلة في الفن السوداني فأغنية عريس الحمي التي كتبها شريف في عبد الخالق .. ويقول في مطلعها : 
عريس الحمي المجرتق بالرصاص والمحنن بالدماء 
لحنها وردي في السجن وايضا اغنية في وش الريح حنتقدم
نهدم سد ونرفع سد
واشتراكية لاخر حد
وغيرهما من عشرات الأغاني التي جمعتهما كان ميلاد أغلبها خلف القضبان فيكتب شريف ويلحن وردي من غير آلة موسيقية ويلقن المساجين اللحن حتي لاينساه لحين خروجهم من المعتقل ثم يصدح بها مجلجلاً مدن الخرطوم ومزلزلاً شوارعها فيهتف الشعب معهم وتنتشر بين الناس بسرعة البرق ،،
 المناضل محجوب شريف في طريقه الى المنفى كتب أغنية الحب والثورة قاصداً بها محبوبته :

مشتاق لك كتير والله
وللجيران والحلة
وقام قطر النضال ولى
وغالي علي إدلا
محطة محطة بتذكر
عيونك ونحن في المنفى
بتذكر مناديلك
خيوطها الحمرة ما صدفة
وبتذكر سؤالك لي
متين جرح البلد يشفى
ومتين تضحك سما
الخرطوم حبيبتنا
ومتين تصفى
سؤالك كان بعذبنا
ويقربنا
ويزيد ما بينا من إلفة
وأقول يا صباح العين
بسامحك لو في يوم
نسيتيني
بكيت علي
لو في يوم
خنت الثورة
جيت والذل في عيني
بس لكني
يا ويلي ياويلي
أقبل وين لمن أخون صباح العين
وأخون جيلي
وأقول لك يا قمر ليلي
وحاة أمنا الخرطوم
أشد حيلي
وأشيل شيلي
وأموت واقف علي طولي
وأقول لك يا صباح العين
على الوعد القديم جايين
ما بين الثورة والسكين
شيوعيين وحتى الموت شيوعيين
وأقول لك يا صباح العين
بنادق وين
بتمنعنا العديل والزين
بنادق وين

فلحنها الاسطورة وردي وهو سجين وفيما بعد طلب من الحلنقي أن يستبدل الأغنية وبذات اللحن بمفردات إنفعالية أكثر تعبيراً فكتب له :

رابط الأغنية على اليوتيوب :

www.youtube.com/watch?v=bTvxYIiYBqg

يلا وتعال يلا
نهاجر في بلاد الله
ننسى الناس ينسونا
والله ننسى الناس ينسونا
وفوقنا الطيبة تتدلا
نعيش زي الطيور ماتعيش
وتفرد لجناها الريش
تضمنا عشة الريدة
ويفوت فوقنا الغمام تعريش
نفوت من سكة رواحة
ونتوه من واحة لواحة
شتيلة ريدنا يا حنين
يضون بهجة في الساحة
حلاوة الدنيا تلقاها
تجينا سحابة شايلاها
دروبنا تلم وريدنا يتم
وانت تقولي يا آهة
ونرتاح من كلام قالو
ومن عينو دمعتين سالو
آثار الهم نطويهو
نخلي الفرح بدالو
يلا وتعال يلا
نهاجر في بلاد الله
ننسى الناس ينسونا
والله ننسى الناس ينسونا
وفوقنا الطيبة تتدلا 

ولأغنية عصافير الخريف أيضاً قصة مماثلة ، فالجدير بالذكر أن الفنان وردي بعد أن يضع اللحن للأغنية إن لم يعجبه النص لسبب ما كان يذهب للحلنقي الذي له قدرة هائلة في كتابة نصوص مشابهة لأي لحن ما .
أدناه أغنية مشتاق لك كثير والله التي تم إستبدالها بيلا وتعال يلا ..وهي من التسجيلات النادرة جداً ..

 

 

 

معتصم سوركتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1