الرئيسية / إصدارات التجمع / المركز العام للتجمع النوبي:الملاحقات والاجراءات التعسفية لن تزيدنا الا صلابة

المركز العام للتجمع النوبي:الملاحقات والاجراءات التعسفية لن تزيدنا الا صلابة

بسم الله الرحمن الرحيم
المركز العام للتجمع النوبي 
بيان

حكيم القرية مشنوق.. والقردة تلهو في السوق.

جماهير الشعب السوداني،،،
واصلت أجهزة المؤتمر الوطني القمعية سياستها الاجرامية  في ملاحقة الشرفاء من ابناء النوبة بقصد ترهيبهم واعاقة نضالهم في التصدي لسياسات الحكومة الهادفة الي  افراغ المنطقة  النوبية من السكان، حيث اعتقلت السلطات الامنية في عبري الاستاذين: صلاح محمد عبدالرحمن/ السكرتير العام  للهيئة النوبية للتنمية ومقاومة  سد دال، وفكري حسن طه /عضو اللجنة ومن ثم وجه لهما تهماً جنائية تحت المواد (63/69) الخاصة بالتحريض ومعارضة السلطة.

اهلنا الشرفاء،،،
 هذه الممارسات القمعية ليست وليدة هذه المرحلة، كما انها ليست بجديدة  علي نظام وصل به البطش لاطلاق الرصاص واغتيال شبابنا في كدنتكار، ونشر الموت في اركان السودان الاربعة،  لكن لم تلن لنا قناة  بل ساهم القمع في تماسك الجماهير والتفافهم حول ثوابتهم وقضاياهم، ولان النظام يستميت في عدم التعلم من الدروس السابقة فانه يرتكب ذات الاخطاء بحرفية كبيرة( فالذي لا يتعلم من التاريخ محكوم عليه بتكراره.)، وامثال صلاح محمد عبدالرحمن وفكري حسن طه لا تهزهم الرياح ولا ترعبهم المعتقلات والملاحقات وتلفيق التهم لانهم نذروا حياتهم للدفاع  عن حقوق مواطني المنطقة  والوقوف في وجه الممارسات الرعناء وتقدم صفوف الجماهير في تمسكهم بالبقاء فوق ارضهم ونشر الوعي وسط المواطنين، وممارسة حقهم الطبيعي  في حرية التعبير وهو حق يكفله لهم الدستور والقانون وكل الاعراف والمواثيق، ويظل السؤال هل تحترم هذه الحكومة قوانينها ؟هل تحترم دستورها؟ هل تراعي المواثيق والعهود والاعراف؟ الجواب معروف ودونكم ملفات شهداء كجبار حبيسة ادراج النائب العام، وبعد مضي عشرة اعوام فالدولة تطبق القانون كما تريد في غياب العدالة.
جماهير الشعب السوداني 
اهلنا الاعزاء،،،
اننا في التجمع النوبي نرفض الاعتقالات التعسفية والملاحقات الكيدية التي طالت مناضلينا، وكل شرفاء الشعب السوداني، ونؤكد باننا على الدرب سائرون وان هذه الممارسات لن تثنينا عن التمسك بارضنا والدفاع عنها، مناهضين لسدود الدمار, رافضين بقوة التعدين بشقيه العشوائي والشركات من اجل بيئة نظيفة خالية من سموم الموت من زئبق وسيانيد..متمسكين بالقصاص لشهدائنا الكرام وضرورة فتح تحقيق  في كل ما جري في المنطقة النوبية منذ استيلاء الاسلاميين للسلطة.
جماهيرنا الصامدة،،،
أنها اللحظات الحالكة التي تسبق انبلاج الصبح ويقينا اننا نتنسم عبيره ونطالبكم بالالتفاف حول قضايكم والتمسك بالثوابت وتوحيد الصفوف لمواجهة المهددات،وتفويت الفرصة على المتربصين والذين  يدبرون المكائد ليلاً لضرب وحدة النوبيين، ويظهرون كل فجر بمبادرة جديدة تستهدف سحب شرفاء النوبة من اجسامهم  الشعبية التي التفوا حولها واثبتت فاعليتها وقدرتها على التصدي لكل سياسات النظام المهددة لبقاء النوبيين  .
المجد والخلود للشهداء.
العزة والفخار لابطالنا الاشاوس

المركز العام للتجمع النوبي 
25 يوليو 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1