الرئيسية / الأخبار / المحكمة الجزئية توثق خيانة عبدالله عبدالقيوم لاجماع المحس في جلسة أمس

المحكمة الجزئية توثق خيانة عبدالله عبدالقيوم لاجماع المحس في جلسة أمس

نبوكين – الخرطوم
 استمعت محكمة الأوسط الجزئية أمس الاحد لاقوال شاهد الإدعاء عبدالله عبدالقيوم في القضية التي قدمتها للمحكمة لجنة نادي الضباط ضد اللجنة الشرعية لنادي واتحاد المحس، وتطالب فيها بتسليم العهد ومن ضمنها مبالغ مالية بطرف اللجنة الشرعية.
وافاد عبدالله عبدالقيوم في اجابته على سؤال الدفاع حول علاقته بمفوض العون الانساني في ولاية الخرطوم محمد مصطفى  السناري، بأنه كان زميل مهنة يعمل معه في جهاز الامن والمخابرات في فترة حكومة جعفر النميري، مضيفاً بانه هو من ذهب اليه في مفوضية العون الانساني طالباً منه التدخل لتوفيق اوضاع نادي اتحاد المحس.
كما وجه له محامي الدفاع سؤالاً حول علاقته باللجنة التنفيذية للنادي في الدورة السابقة واسباب فصله، افاد بانه كان بالفعل عضواً في اللجنة التنفيذية للنادي في الدورة السابقة لكنه لم يكن يدري بان اوضاع النادي غير موفقة، وعندما علم بذلك قدم استقالته وذهب لزميله السابق في جهاز الأمن ومفوض العون الانساني في ولاية الخرطوم الآن محمد مصطفى السناري طالباً منه التدخل وتكوين لجنة تمهيدية لتوفيق أوضاع النادي وعقد الجمعية العمومية للنادي وهو ما حدث بالفعل، وتداخل محامي الدفاع بانه يمتلك ملفاً كاملاً يؤكد فصل عبدالله عبدالقيوم من اللجنة التنفيذية بعكس ما ذكره في افادته بانه استقال.
يذكر ان المحاكمة لا تزال مستمرة اذ تم تحديد جلسة لاحقة للاستماع لاقوال الشاهد الثاني في القضية عبدالمنطلب ادريس، اذ لم تتمكن المحكمة من الاستماع لاقواله في جلسة امس لانتهاء الزمن رغم حضوره للمحكمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

UA-74845721-1