الرئيسية / منوعات / الشارع يتساءل ….من هم اللاعبين الذين توعدهم الكوكي بالإقصاء من الكشوفات?

الشارع يتساءل ….من هم اللاعبين الذين توعدهم الكوكي بالإقصاء من الكشوفات?

بعد أن صرح بأنه ينتظر التسجيلات

تقرير / محمد عيسى ساتي 

لقيَ الهلال صعوبة كبيرة في التأهل الى مرحلة ثمن النهائي من بطولة كأس السودان عندما حول تأخره بهدف أمام فريق ود نوباوي أحد أندية الدرجة الأولى. العاصمي الى فوزٍ متأخر بهدفين ليجعل مدرب الفريق التونسي نبيل الكوكي يصرح غاضباً عقب المباراة بأنه ينتظر التسجيلات ليعمل بعض الإضافات في إشارةٍ إلى أنه لم يكن راضياً عن البدلاء الذين بدأوا مباراة أمس الأول.
وبدأ الهلال المباراة بتشكلةٍ ضمت كلٌ من يونس الطيب في حراسة المرمى وبشة الصغير وأبو ستة وبخاري وكابو في خط الدفاع بينما لعب في وسط الملعب الطاهر سادومبا وجابسون ووليد علاء الدين وفي الهجوم لعب بالثلاثي الريده وشلش وولاء الدين ولم يتمكن في العودة بالنتيجة الا بعد أن ادخل الثلاثي شيبولا وكاريكا وتيتيه بدلاء للثلاثي سادومبا والريدة وولاء الدين .
وقال الكوكي الذي وصل بالهلال. الي مرحلة نصف النهائي في بطولة دوري أبطال إفريقيا في الموسم قبل الماضي أنه تفاجأ بمستوى بعض اللاعبين الذين لعبوا أمس الأول وهدد بأنه سيستغنى عن خدماتهم في التسجيلات الصيفية المقبلة بعدأ. أن يجربهم مرةً أخرى في مباراة ودية ستكون حاسمة بكل تأكيد وقراءة ثانية للاعبين الذين حددهم بالإستغناء عنهم.
وبالعودة الى المباراة وتحليلها وتبديلاتها نجد أن الكوكي الذي عاد لقيادة الهلال قبل حوالي شهر بعد هروبه في شهر نوفمبر من العام 2015 أنه قصد بتصريحاته تلك خمسة لاعبين بدأوا المباراة أساسياً وهم الثلاثة الذين استبدلوا بالإضافة الى ثنائي متوسط الدفاع بخاري وأبو ستة.
وبالرغم من أن الكوكي يريد إحراز الأهداف الي أنه قام بالإستغناء عن خدمات المهاجمين ولاء الدين ومهند الريدة الذان لم يفشلا في هز الشباك فحسب بل فشلا حتى في إقناع الجماهير بأنهم سيقدمون شئ'ولم يكن اللاعبان قبل مجيئهما للهلال مغمورين فولاء كان ينافس على لقب هداف الممتاز ف2014مع أهلى مدني والريدة كان هدافاً لأندية الدرجة الأولي بولاية الخرطوم مع نادي كوبر في 2015 فولاء الدين لم يقنع أي من المدربين باللعب أساسياً بل في بعض الاحيان لم يكن حتي البديل المناسب اذا كان الهلال يحتاج الى احراز الاهداف فكان مدرب الفريق السابق بلاتشي أول من وصل الي قناعةبأن ولاء الدين ليس المهاجم المناسب للهلال بعد أن جربه في عدة مباريات لم يستطع هز الشباك وبالأخص في مبارتي الاهليين مدني وشندي ليعمل بعد ذلك علي عدم اشراكه حتى أن غادر الهلال مقالاً قبل نهاية الموسم الماضي بشهر وكان يكمل المباريات في بعض الاحيان دون اجراء اي تبديل وهي رسالة معروفة من المدربين وهم يقصدون بها توجيه رسالة للإدارة بأن لاعبي الدكة لا يفيدون الفريق .
أما المهاجم مهند الريدة فبالرغم من إحرازه لهدف من هدفين احرزهما الهلال في نهائي كأس السودان كان من اسباب تتويج الهلال باللقب الا أنه لم يظهر كثيراً في الموسم الحالي لجميع المدربين الذين اشرفوا على الهلال وبلا يشك يعتبر من اللاعبين الذين قصدهم الكوكي واذا للم يقنع فيما تبقى لفترةالتسجيلات سيكون من ضمن اللاعبين المغادرين للكشوفات حتى ولو عن طريق الاعارة.
اللاعب الثالث المستبدل هو الطاهر سادومبا (جوكر الهلال) فمستواه الذي قدمه مع الهلال منذ الموسم الماضي ولعبه في أكثر من خانة وتألقه مع بداية الموسم الحالي يعتبر من اللاعبين الخبرة الذين يمكن ان يستفيد منهم الهلال في البطولة الافريقية خاصة وأنه لاعب يتمتع بزكاء كبير كما يعتبر اللاعب المفضل للمدربين لأنه من اللاعبين الذين ينفذون تعليمات الأجهزة الفنية بصورةٍ ممتازة وبالتالي فإن استبداله لم يكن الا بسبب أن الكوكي يريد ان ينشط الجانب الهجومي بعد أن ركن ود نوباوي للدفاع ولذلك قام بإقحام شيبولا الذي يجيد اللعب في الزحام والتوغل للأمام بدلاً منه.
لم يقم الكوكي بتبديل الثنائي ابو ستة وبخاري ربما لأن خياراته الثلاثة قد نفدت أو ربما أن فريق ود نوباوي كان لا يهاجم كثيراَ ولكنه اشار اليهما مباشرة وحملهما الهدف الذي ولج مرمى الهلال مما يؤكد أن مستوى بخاري لم يكن مقنعاً للكوكي كما لم يكن مقنعاً لأي من المدربين الذين سبقوه و لم يكن خياراً مناسباً في مباريات الهلال الكبيرة رغم معاناة الفريق في خط الدفاع لدرجة أنه لجأ للتوليف حتى يسد النقص فيه.
اللاعب الآخر الذي حمله الكوكي مسئولية هدف ود نوباوي كان هو لاعب هلال الابيض السابق يوسف أبو ستة والذي كان نجماً للتسجيلات الموسم الماضي بعد شد وجذب من ناديي القمة ليكسب خدماته الهلال بعد مفاوضات مارثونية وبصفقةٍ بلغت إجماليها خمسة ملايين جنيه كما أكدت ذلك بعض الصحف بالإضافة الى اللاعب نصر الدين الشغيل ولكن من المتوقع أن ابو ستة لم يكن يقصده الكوكي بحديثه أمس الأول لأن موهبته التي اظهرها مع هلال الابيض يعرفها اغلب المتابعين وربما تراجع مستواه بسبب أنه لم يلعب لفترة طويلة بسبب الاصابة كما انه لعب في خانة جديدة عليه بالاضافة الي انه يفقد التفاهم والتجانس مع اللاعبين الآخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1