الرئيسية / الأخبار / الدولية : النوبيون جاهزون لحماية ارضهم وتاريخهم وحقهم في البقاء
7

الدولية : النوبيون جاهزون لحماية ارضهم وتاريخهم وحقهم في البقاء

 نبوكين – اللجنة الدولية

اكدت اللجنة الدولية لانقاذ النوبة ومناهضة السدود بان النوبيين جاهزون لحماية ارضهم وتاريخهم وحقهم في البقاء في مناطقهم بارواحهم، واجسادهم الجاهزة بأن تكون متاريس تحيل دون وصول اليات الوزير وشركاته لبناء تلك السدود. وطالبت اللجنة وزير الكهرباء المدعو معتز موسى في بيان اصدرته امس بمراجعة بقية الموقعات لبناء السدود في الشمالية وليس عائق التمويل فقط كما ابان في تصريحه للصحف، فموقف النوبيون من السدود معلن وواضح.

وفيما يلي نص البيان  

اللجنة الدولية لانقاذ النوبة ومناهضة السدود

بيان

لن تقام السدود الا على اجسادنا.

موقف النوبيين من السدود حسمته لجان المناهضة في مسيرات عبري ومشكلية.

جماهير النوبة الأوفياء،،،

حملت صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم تصريحاً لوزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى بان العمل بسد كجبار سيبداً في مطلع العام المقبل بينما يبدأ العمل بسد دال في 2020م، على خلفية رفع الحظر الاميركي من حكومة السودان، وامكانية ايجاد تمويل للسدود. 

جماهير المناهضة الأعزاء ،،،

ليست هي المرة الأولى التي يصرح فيها وزير الكهرباء بهكذا تصريحات جوفاء وكأن امر بناء السدود بيده، متجاوزاً موقف النوبيين الرافض لبناء سدي دال وكجبار، ومتناسياً شهداء النوبيين الذين قدموا اروحهم فداء الارض والبقاء، والدماء التي سالت في كدنتكار، فالوزير وحكومته ظلوا يصرحون وكأن الأرض ممهدة لبناء السدين، وان العائق الأوحد هو التمويل، متجاهلين قسم النوبيين واصطفافهم لحماية ارضهم وبقائهم فيها حتى اخر قطرة دم تجرى في اجسادهم، وتذكيراً لوزير الكهرباء وحكومته نكرر موقفنا الثابت بأن سدي دال وكجبار لن تقام الا على اجساد النوبيين، وهو شعار رفعه النوبيين منذ بدايات مناهضة هذه السدود، وتم تأكيده اكثر من مرة كان اخرها في مسيرتي عبري ومشكيلة ووقفة فندق روتانا في الخرطوم، فليراجع الوزير بقية المعوقات، النوبيون جاهزون لحماية ارضهم وتاريخهم وحقهم في البقاء في مناطقهم بارواحهم واجسادهم، الجاهزة بأن تكون متاريس تحيل دون وصول اليات الوزير وشركاته لبناء تلك السدود.

ونصرخ في اذن الوزير باننا جاهزون ايضا رجالاً ونساء شيباً وشباباً كي نفدي هذه الارض ونهبها حياتنا.

ودمتم،،،

إعلام اللجنة الدولية

اكتوبر 2017م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1