الرئيسية / الأخبار / الجبهة الثورية تتمسك بمقررات اجتماع نداء السودان في باريس

الجبهة الثورية تتمسك بمقررات اجتماع نداء السودان في باريس

نبوكين – السودان

أكد تحالف الجبهة الثورية السودانية تمسكها بمقررات اجتماع المجلس القيادي لنداء السودان، واشادت بالجهود الكبيرة التي بذلت للخروج بموقف موحد من الموضوعات الرئيسة المتمثلة في هكيلة نداء السودان والموافقة على خارطة التوقيع بعد الاشارات الايجابية التي قدمها الوسيط، وقالت الجبهة الثورية في بيان صحافي ليس هناك اي قوة في الدنيا يمكن ان تجبرنا علي فعل شئ لا يقبله شعبنا وطلائعه الثورية، اشارة الى ان الموافقة على توقيع حارطة الطريق ليس تنازلاً عن حقوق الشعب ومواقف الجبهة من النظام.

وفيما يلي نص البيان كاملاً…

تعميم صحفي

 الجبهة الثورية السودانية

عقدت اللجنة السياسية للجبهة الثورية السودانية اجتماعا تفاكريا تناول الموضوعات التالية :-

 أولاً : مخرجات اجتماع نداء السودان الأخير المنعقد في الفترة من ١٨ الي ٢١ يونيو اذ استمعت اللجنة الي تنوير قدمة الاستاذ ياسر عرمان ممثل الجبهة الثورية في تلك الاجتماعات وبمراجعة الوضع السياسي الراهن تؤكد اللجنة السياسية تمسكها بمقررات اجتماع المجلس القيادي لنداء السودان وتشيد بالجهود الكبيرة التي بذلت للخروج بموقف موحد من الموضوعات الرئيسة وهي :- هيكلة نداء السودان برغم المصاعب التي واجهت الاجتماع أجاز المجلس القيادي الهيكل التنظيمي لنداء السودان علي قمته مجلس عشريني من مهامه وضع السياسات ومراقبة اداء الجهاز التنفيذي وكذلك الإشراف علي صندوق التحرير ثم يأتي المكتب التنفيذي بثمانية قطاعات متخصصة لتحريك دولاب العمل اليومي وهنا تعرب اللجنة السياسية عن موافقتها علي الهيكل وتحث علي ضرورة الإسراع بتسكين الجهاز التنفيذي بتشكيل يراعي تمثيل الهامش والمرأة وقوى المجتمع المدني وذلك من اجل عكس التنوع وتلبيه لتطلعات قطاعات واسعة من الشعب السوداني خارطة الطريق وقفت اللجنة السياسية علي الإشارات الإيجابية الواردة في رسالة الوسيط الرئيس ثامبو أميريكي بتناول ملاحظات نداء السودان علي بعض بنود خارطة الطريق ، عليه نحن في الجبهة الثورية سوف نكون مع زملائنا في نداء السودان في كل الأنشطة التي من شأنها وضع كل ثوابتنا التي تتلخص في بدء حوار متكافئ منتج يمر عبر إجراءات تهيئة المناخ تبدأ بوقف الحرب بترتيبات وقف العدائيات وفتح المنافذ لإصال المساعدات الانسانية لأهلنا في مناطق النزاع وإطلاق الحريات وإطلاق كل المعتقلين السياسيين في موضع التنفيذ وهنا نجدد عهدنا لشعبنا بأننا لن نكون طرفا في حوار يبقي علي دولة الفساد والاستبداد ولن نكون جزءً من حوار لا يلبي تطلعات شعبنا في بناء دولة المواطنة المتساوية وليس هناك اي قوة في الدنيا يمكن ان تجبرنا علي فعل شئ لا يقبله شعبنا وطلائعه الثورية ثانيا : الاجتماعات المرتقبة لنداء السودان تناول الاجتماع تفاصيل المراسلات بين قيادة نداء السودان والآلية الافريقية وإشادة اللجنة السياسية بسلامة الإجراءات وشفافيتها وسوف تشارك الجبهة الثورية في الاجتماعات المرتقبة برؤية استراتيجية كلفت اللجنة السياسية الاستاذ مهدي داؤود بإعدادها وبوفد يشارك زملائه من بقية كتل نداء السودان في وضع الاجندة والخطط من اجل الوصول الي الغايات والاهداف المتفق عليها ثالثا: قضية شرق السودان وممثليها. ناقش الاجتماع تداعيات وملابسات انسحاب الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة من اجتماع نداء السودان الأخير وهنا ترسل الجبهة الثورية رسالة واضحة مفادها رفضنا الصارم لأي محاولة تهدف الي خلق تنظيم موازي للجبهة الشعبية وقيادتها فهم زملاء نضال في الجبهة الثورية لن نسمح بأي حال من الأحوال محاولات البعض في التشويش علي العمل المعارض بخلق معارك بدون معترك وكذلك نوجه رسالة لأهلنا في شرق السودان بأن قيادة الجبهة الثورية ممثله في رئيسها الفريق مالك عقار تولي قضية الشرق اهتماما خاص باعتبارها من قضايا الهامش الرئيسيه ذات الخصوصية وان حلها يأتي ضمن الحل الشامل الذي تسعي له الجبهة الثورية السودانية ببناء دولة المواطنه والحقوق المتساوية أسامة سعيد الناطق الرسمي بإسم الجبهة الثورية السودانية ٣٠ يوليو ٢٠١٦

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1