الرئيسية / إصدارات التجمع / التجمع النوبي ونبوكين تنعيان الأستاذ إسحق سيد همت

التجمع النوبي ونبوكين تنعيان الأستاذ إسحق سيد همت

عاش متزن ونبيل
زيو وزى اى زميل
كالخضرة فى الاشجار والموية جوة النيل
عاش متزن زى نار خلوية عز الليل
تهدى الضهب واحتار والطاش بقتلو دليل
النار تجيب التار يومها التصير قنديل
زول لى طريقو اختار اختاره دغرى عديل
ماصد…لا وَز  تار نفسة التملى…طويل
وغير الغبش مااختار جيهه عليها يميل
وكل ماتقل مشوار يلحق رفاقتو يشيل

 ببالغ الحزن والاسي  و بقلوب مومنة بقضاء الله وقدره 
 تنعي نبوكين
احد المعلمين الافذاذ الذين أناروا لنا دروب المعرفة و النضال و  كرسوا معاني الإنسانية و الوطنية السامية 
الاستاذ اسحق سيد همت 
المناضل الهميم الذي وهب نفسه لخدمة أهله في منطقة دلقو المحس 
رافضا كل إغراءات الهجرة  بعيدا عن وطنه الام    يبني و يؤسس ويساهم في تذليل معوقات قضايا التعليم الذي لولا وجود امثاله  لتمكن الجهل واصاب الدمار مؤسسات  المنطقة التعليمية في ظل هيمنة الجهل و ايلولة إدارة التعليم لصبية المؤتمر الوطني. 
عاني الراحل ما عاني في سبيل مبادئه فما وهنت عزيمته و لا ضعفت ارادته
   كان اسحق رساليا بمعني الكلمة لم يسجن نفسه في حقل التعليم بل كان  قائدا لكل اللجان الخدمية 
و رقما اجتماعيا بين أهله في دلقووعموم المحس و كان حجر الزاوية الذي قام عليه أكتافه  دلقو الثانوية بنات 
و مناهضا في ركب كافة القضايا النوبية حاضرا في كل فعاليات كجبار و دال رمزا لشباب دلقو 
  و مستقبلا لقادة المناهضة  و مستضيفا لهم في دارهم العامرة 

رحل اسحق و هو يقود وفد كهرباء دلقو الي الخرطوم  (الكهرباء)  الحلم الذي ضاع بين فكي تماسيح  لجان محسوبي الموتمر الوطني الفسده
  بعد ان كلفه  أهالي دلقو برئاسة اللجنه ليقينهم انه القوي الأمين 

اسحق اعياه النضال و الموقف و الثبات علي المبادئ. و التفاني في اداء رسالته. كإنسان اولا. و كمعلم. ثانيا 
و كمناضل وطني. 
          
لا يسعنا في نبوكين الا ان نتقدم 
لأسرة الراحل. و الأهل بدلقو و أصدقاء المرحوم  
و النوبييين و عموم السودان 
 بصادق المواساة و احر التعازي في فقدنا الجلل 
وان يتغمد الفقيد بواسع رحمته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1