الرئيسية / الأخبار / انطونيا ميلو اقدم مناهضة للسدود تنال جائزة الكسندر سورس لعام 2017

انطونيا ميلو اقدم مناهضة للسدود تنال جائزة الكسندر سورس لعام 2017

نبوكين – وكالات

منحت مؤسسة ألكسندر سورس جائزتها السنوية لعام 2017 للناشطة البرازيلية انطونيا ميلو، قائدة مناهضي سد بيلو التي تخطط الحكومة البرازيلية انشائه على نهر شينغو أحد روافد نهر الامازون، والذي يعتبر ثالث أكبر سد في العالم.

وقالت منظمة الانهار الدولية احتفاءً بالجائزة "نحن مسرورون لنيل البطلة انطونيا ميلو جائزة مؤسسة الكسندر سورس 2017 وتقدير نضالها الطويل ضد سد بيلو البرازيلي وهو تكريم لكل مناهضي السدود حول العالم الذين يحرصون على حماية الأنهار والبيئة الطبيعية.

 يذكر أن انطونيا ميلو التي ولدت في العام 1949 وهي أم لخمسة أطفال تعرضت الى العديد من الأخطار وواجهت الحكومة البرازيلية من اليوم الاول لايقاف سد بيلو مونتي المدمر، وقد ألهمت أعمالها مجتمعات لا حصر لها في البرازيل وفي جميع أنحاء العالم للوقوف على مياههم وأراضيهم وحقوقهم. وهي المنسق والقلب النابض لحركة (شينغو فيفو بارا سيمبر ( حركة "شينغو على قيد الحياة للأبد"، وهو تحالف يضم أكثر من 150 منظمة وحركة اجتماعية تقاتل ضد سد بيلو مونتي. وقد عملت بلا كلل منذ أن اقترح السد ولم تتوقف حتى بعد تجمع التاميرا التاريخي عام 1989 وحملتهم العالمية التي دعت إلى إلغاء تمويل البنك الدولي.

أنطونيا ليس فقط قوية وقائدة، ولكنها متواضعة وكانت أم لجميع الذين شعروا بالظلم الناجم عن سد بيلو مونتي، ولم تتوقف يوماً عن مناهضة سد بيلو وحث الجماهير على الاصطفاف لمنع اقامة السد.

علماً بان سد بيلو الذي تخطط الحكومة البرازيلية لتشييده  يدمر منطقة واسعة من الغابات المطيرة البرازيلية، ويؤدي إلى تشريد أكثر من 000 20 شخص ويهدد بقاء الشعوب الأصلية. وعلى مدى السنوات ال 25 الماضية، كانت أنطونيا ميلو في طليعة هذه المعركة والقتال من أجل العدالة والحقوق والأنهار والمطر.

الجدير بالذكر ان مؤسسة الكسندر سورس التي انشائها ابن الملياردير الاميركي جورج سورس تهتم بستجيع الاعمال التي تستهدف حقوق الانسان والبيئة والديموقراطية، وتمنح جائزة سنوية للملهمين في هذه المجالات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1