الرئيسية / التراث والثقافة / اعتقال طالب بجامعة دنقلا والجبهة الديموقراطية تدين سلوك الادارة

اعتقال طالب بجامعة دنقلا والجبهة الديموقراطية تدين سلوك الادارة

 نبوكين- دنقلا

 اعتقلت السلطات الامنية في دنقلا الطالب يوسف دفع الله عضو لجنة الطلاب المكلفة بالتفاوض مع ادارة صندوق دعم الطلاب لايجاد حل تعدي اللصوص على داخليات الطالبات، وبعد يوم من الاحتجاز تم اطلاق سراحه بالضمانه وتوجيه تهمة الازعاج  العام والتحريض. ودانت الجبهة الديموقراطية للطلاب موقف صندوق دعم الطلاب وادارة الجامعة من استمرار تعدي اللصوص على داخلية الطالبات بكلية الدراسات في مدينة كريمة ، وقالت الجبهة في بيان جماهيري بأن سلطة المؤتمر الوطني تبدأ فصل جديد من العنف تجاه الطلاب، فبعد حادثة إعتداء لص على داخلية الطالبات بكلية الآداب و الدراسات الإنسانية بكريمة و التي لم تكن الأولى من نوعها ،حادثة توضح عجز صندوق دعم الطلاب  حتى عن توفير الحماية للطالبات بالداخلية ، نظم الطلاب و الطالبات بالكلية وقفة إحتجاجية عبروا  من خلالها عن إدانتهم لصندوق دعم الطلاب و كونوا لجنة للتفاوض مع إدارة الصندوق لانتزاع حق الطالبات في داخلية آمنة . فجاءت اللجنة الممثلة للطلاب للصندوق بكل سلمية و طرحت قضاياها بكل شفافية لتقابلتها السلطة بإعتقال أحد الزملاء أعضاء اللجنة في تمام الساعة السابعة مساءاً في نفس اليوم ، أي بعد ساعات من الإجتماع مع إدارة الصندوق . اعتقال يوضح ضيق و ذعر هذا النظام تجاه الحقوق و انتزاعها .ليتم اطلاق سراحه بالضمانة بعد يوم و تلفيق تهم فضفاضة (ازعاج عام و تحريض ) ظل النظام يستخدمها  متى شاء لإسكات الاصوات المطالبة بالحقوق .

وفيما يلي نص البيان كاملاً:-

بيان مهم

مستحيل يرضخ يساوم مهما كان الريح حصارا

يفضل النخل البقاوم في السقوط نخل الفقارى

الزملاء و الزميلات

الطلاب الشرفاء :

أعوام مضت و جماهير الحركة الطلابية تعاني من عنف و تسلط و عبث سلطة النظام الإنقلابي و أدواته داخل السوح الجامعية و خارجها . عنف لا يعكس سوى تخوف هذا النظام الفاقد للشرعية من الحركة الطلابية و تحركاتها نحو حقوقها و مطالبها ، تسلط لا يبرره سوى إدراك النظام التام لقدرات الحركة الطلابية المحرك الرئيسي للتغيير و التي ما لبث التاريخ يذكره بها.

جماهيرنا الشرفاء :

ها هي سلطة المؤتمر اللا وطني تبدأ فصل جديد من العنف تجاه الطلاب . فبعد حادثة إعتداء لص على داخلية الطالبات بكلية الآداب و الدراسات الإنسانية بكريمة و التي لم تكن الأولى من نوعها ،حادثة توضح عجز صندوق دعم الطلاب  حتى عن توفير الحماية للطالبات بالداخلية ، نظم الطلاب و الطالبات بالكلية وقفة إحتجاجية عبروا  من خلالها عن إدانتهم لصندوق دعم الطلاب و كونوا لجنة للتفاوض مع إدارة الصندوق لانتزاع حق الطالبات في داخلية آمنة . فجاءت اللجنة الممثلة للطلاب للصندوق بكل سلمية و طرحت قضاياها بكل شفافية لتقابلتها السلطة بإعتقال أحد الزملاء أعضاء اللجنة في تمام الساعة السابعة مساءاً في نفس اليوم ، أي بعد ساعات من الإجتماع مع إدارة الصندوق . اعتقال يوضح ضيق و ذعر هذا النظام تجاه الحقوق و انتزاعها .ليتم اطلاق سراحه بالضمانة بعد يوم و تلفيق تهم فضفاضة (ازعاج عام و تحريض ) ظل النظام يستخدمها  متى شاء لإسكات الاصوات المطالبة بالحقوق .

الطالبات و الطلاب الشرفاء :

إن العنف الذي تدفع به السلطة تجاه مطالبنا المشروعة لن يثنينا عن المضي قدما لإنتزاعها ، و إننا في الجبهة الديمقراطية نؤكد بأننا لن نتنازل عن قيد أنملة منها و أننا ماضون لإقتلاعها ، كما ندعو جميع الشرفاء للإلتفاف حول تلك المطالب.

– معا من اجل حرية الحركة الطلابية و نشاطاتها.

-تكاتف الحركة الطلابية و وحدتها هو بداية الطريق لإنتزاع الحقوق.

– إستقلالية الجامعة و إدارتها اول مطالبنا .

– المنبر النقابي الحر  أداتنا الاولى لانتزاع الحقوق .

لا السياط بتهز يقين …. لا سجون العتمة بتودر طريق الكادحين

الجبهة الديمقراطية جامعة دنقلا

ديسمبر 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
UA-74845721-1